جائحة كورونا وقضايا الأسرة

- ما مدي تأثير كورونا (كوفيد-19) علي قضايا الأسرة ؟؟
فى ظل الإجراءات التي تتخذها الدولة للسيطرة علي انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، بمنع التجمعات وزيادة حملات التوعية والقرارات الحاسمة من كافة الوزارات والمؤسسات المعنية، ما زال الألف يعيشون فى أزمة بسبب إمتناع الحاضنات عن تنفيذ أحكام الرؤية خوفاً على أنفسهن وأبنائهن من الإصابة بالفيروس، وفي المقابل أمتنع الكثير من الأباء عن تنفيذ حكم النفقة الشرعية بداعي سوء الأحوال المادية لهم خلال تلك الأزمة

وننصح دائما بالحلول الودية بين الطرفين لمصلحة الصغير (المحضون) أولآ , ثم مصلحة كل طرف منهما لتجاوز تلك الأزمة بمشيئة الله تعالى

- وهل يحق للحاضنة الأمتناع عن تنفيذ حكم الرؤية في ظل أنتشار وباء كورونا (كوفيد-19) ؟
لا يجوز الامتناع عن تنفيذ حكم الرؤية لقوله تعالي ( ولا تضار والدة بولدها ولا مولود له بولده ) صدق الله العظيم
وحال أن كان التنفيذ سيتسبب حتمآ تعرض الطفل إلي المخاطر والاصابة بالأمراض والأوبئة جاز لها الامتناع مؤقتآ وعلي الحاضن مناقشة الأمر مع صاحب الحق في الرؤية والبحث عن حلول ودية وآمنة لرؤية الصغير خاصة وأن الأصل في مكان الزيارة أن يكون في إقامة المحضون وذلك بعد أتخاذ كافة الاجراءات الوقائية اللازمة وفقآ للتعليمات المتبعة من الدولة.
وحال امتناع الحاضن عن تنفيذ حكم الرؤية وثبوت سوء النية خاصة بعد إنذارها فنصت المادة 186 من قانون الأسرة علي أنه يجوز للقاضي نقل الحضانة للطرف الآخر بصفة مؤقتة، فإن تكررت المخالفة، يجوز للمحكمة إسقاط حضانتها.
- ماذا أفعل حال أمتناع الحاضن عن تنفيذ حكم الرؤية والأستضافة ؟
الرؤية والاستضافة هم حق أصيل للولي وعلى الحاضنة أن تمكنه من الإشراف على تنشئه المحضون تنشئة صالحة وحفظه من الانحراف، وتوفير أفضل العلاج له وتعليمه وإعداده للمستقبل.
وحال امتناع الحاضن عن تنفيذ حكم الرؤية أو الاستضافة فيمكن التقدم بطلب إلي قاضي التنفيذ بضبط واحضار الحاضن لامتناعها عن تنفيذ حكم الرؤية بدون وجه حق أو سبب وإلزامها بتنفيذه.

- وهل يحق الأمتناع عن تنفيذ حكم النفقة في ظل أنتشار وباء كورونا (كوفيد-19) ؟
لا يجوز بأي شكل من الأشكال الامتناع عن تنفيذ حكم النفقة
,وحال الامتناع يجوز للحاضن اللجوء الي قاضي التنفيذ والتقدم بطلبات الحجز وغيرها من الطلبات التي توجب تنفيذ حكم النفقة .

- هل يجوز إقامة دعوى المطالبة بالزيادة أوالتخفيض للمقرر كنفقة ( للمحضونين أو زوجية) في ظل أنتشار وباء كورونا (كوفيد-19) ؟
نعم يجوز لكلآ من الطرفين، لأن قيمة النفقة يمكن زيادتها أو نقصانها وفقا للظروف الاقتصادية، وكذا لظروف الملزم بالنفقة و أيضا ظروف المفروضة النفقة لصالحه. شرط مرور مدة عام علي تاريخ القضاء بالنفقة المقرره لقبول الدعوي ويجوز رفعها بصفة مؤقتة في ظل الأزمة الراهنة

- وهل يجوز للزوجة اقامة دعوي نفقة زوجية في ظل أنتشار وباء كورونا (كوفيد-19) حال امتناع الزوج عن اداء النفقة ؟
نعم يجوز شرط أن تكون الزوجة فى طاعة زوجها .
- هل يسقط حق الزوجة فى المطالبة بدين نفقة الزوجية حال امتناع الزوج عن الانفاق خلال أنتشار وباء كورونا (كوفيد-19) ؟
إن دين النفقة لا يسقط ولو لم يتم الاتفاق على النفقة بين الزوجين أو يصدر بها حكم، ويجوز للزوجة أن تطالب بنفقه سابقة على رفع الدعوى شريطة ألا تجاوز ثلاث سنوات سابقة على تاريخ رفع الدعو , وعلي الزوجة أن تقيم الحجة علي عدم الانفاق بكافة طرق الأثبات لان الأصل والظاهر هو الإنفاق حال المساكنة .

- في ظل الظروف الطارئة وأنتشار وباء كورونا (كوفيد-19) هل الامتناع عن اداء النفقة الزوجية يجوز معه رفع دعوي طلاق للضرر ؟
نعم يكفي, والضرر المقصود فى القانون لم يرد على سبيل الحصر بمعنى أن أى ضرر تستطيع الزوجة إثباته كإهانة الزوجة أوالتعرض لها بالضرب أوعدم الانفاق، يحق لها طلب التطليق, فكما ذكرنا سلفآ لا يجوز الأمتناع عن النفقة بأي شكل من الأشكال خاصة نفقة الكفاية من المأكل والمشرب , والجدير بالذكر هنا أنه يوجد نوع أخر من الطلاق وهو الطلاق للشقاق حال استحكام الخلاف بين الزوجين واستحالة دوام العشرة بينهم .

Write a Comment